البريد المصري: تاريخه وخدماته الحديثة

أنشأ البريد المصري في القرن التاسع عشر في عام 1865 في عهد الخديوي إسماعيل، ويعد البريد المصري واحد من أهم وأقدم المؤسسات المصرية، حيث يقوم بدور هام في توصيل الرسائل والطرود لبيوت المواطنين أينما وجدوا، وتعرض البريد المصري للعديد من التطورات في الآونة الأخيرة وأصبح جزء أساسي يطور مع البنية التحتية.

تواجد البريد المصري في جميع المدن والقرى المحافظات، جعله مميزاً عن غيره من الخدمات التي تؤدي نفس الوظيفة، لذلك مازال محتفظاً بأهميته، ويعمل البريد لكي يوفر خدماته لملايين من المصريين في كل المحافظات، وما يميزه أيضاً تكلفته المنخفضة في إرسال الحاجيات عن غيره.

ولم يتوقف دور البريد على ارسال واستلام الطرود، فقد قام البريد بتطوير وتوسيع نطاق خدماته ليشمل خدمات أخرى، فأصبح البريد الان خدمات كالبريد السريع والبريد المسجل، مما أتاح للمرسلين تتبع طرودهم ورسائلهم، كما طور البريد المصري من شراكته الخارجية مع كبري الشحن العالمية لتقديم خدمات الشحن الدولي وبذلك سهل حركة التجارة لكثير من المصريين.

ويقدم البريد المصري العديد من الخدمات المصرفية والمالية، علاوة علي الخدمات الطبيعية، وأصبح البريد يوفر خدمات التحويلات المالية والشبكات وحسابات التوفير والحسابات الجارية للشركات والأفراد، وذلك نتيجة شراكته مع البنك المركزي المصري.

ويعمل البريد المصري على تطوير نفسه، وإدخال كل أساليب التقنية الحديثة لتسهيل تجربة المستخدم، وذلك من خلال تقديم وتوفير خدماته عبر الانترنت، فمن خلال موقع البريد على الانترنت تستطيع تتبع الطرود الخاص بك، ومعرفة المعلومات المختص به الجهة التي تقدم الخدمة.

ولا يقدم البريد خدمات للافراد فقط بل امتدت لتشمل الشركات والمؤسسات، حيث استفادت تلك الجهات من خدمات التوزيع والتسليم التي يقدمها البريد، مما يساعدها على شحن منتجاتها لعملائها أينما كانوا.

ولا نغفل دور البريد المصري كذلك في تعزيز وزيادة التجارة الدولية بين مصر وباقي دول العالم، حيث سهل البريد حركة الرسائل والطرود بين مصر وجيرانها، من خلال شبكة النقل العالمية، مما أتاح استلام الطرود والمنتجات من الخارج بكل سهولة.

البريد المصري، كهيئة حكومية أساسية، تقوم بدور حيوي في نقل الرسائل والطرود، وتقديم خدمات مالية وبنكية للمواطنين والشركات، بفضل تطويره التكنولوجي وتوسيع نطاق خدماته، يظل البريد المصري ملتزمًا بتلبية احتياجات المجتمع المتغير وتقديم خدمات موثوقة وفعّالة عبر جميع مناطق البلاد.

اضف تعليق

لن يتم نشر بريدك